Rechercher dans le site
fontsizeup fontsizedown

الجمع العام غير القانوني ليوم 18 يناير 2009 / نهاية قبل البداية

mardi 20 janvier 2009
par Ali SEBBAR
popularité : 1%

الجمع العام غير القانوني ليوم 18 يناير 2009 / نهاية قبل البداية

ممثل الوزارة الوصية يمنع انطلاق الجمع لإنقاذ زميله من المحاسبة

رغم عدم شرعية الجمع العام الذي دعا إليه مجموعة من أعضاء المكتب الجامعي المنتهية شرعيته مع استقالة الرئيس السابق مصطفى أمزال، أبت الأندية الشطرنجية الحرة إلا أن تحضره بغية إفشال محاولة الرئيس المستقيل تمرير تقريريه الأدبي والمالي المليئين بالخروقات الخطيرة التي تسببت للجامعة في الكارثة الحالية.

أظن بأن قرار اللجنة المؤقتة المشاركة في أشغال هذا الجمع كان صائبا وحكيما، رغم أن غالبيتنا لم تكن متفقة معه للوهلة الأولى. فعدم حضور هذا الجمع كان سيؤدي غالبا إلى كارثة كبرى تتمثل في تبرئة الرئيس المستقيل من كل ما نسب إليه، وذلك من طرف أندية كارطونية، طبعا بمباركة الوزارة الوصية المتواطئة. حضور الأغلبية المعارضة كان إذن بمثابة ضربة قوية لأعداء الديمقراطية ومؤيدي الفساد، ضربة أفشلت من جديد مخططا كان سيعمق لا محالة جراح الشطرنج المغربي ويدفع إلى المزيد من تضييع الوقت في المحاكم وغيرها... الرئيس المستقيل صار إذن في موقف لا يحسد عليه، فبوادر الحساب العسير بدأت تلوح في الأفق. بيد أنه شرع في تنفيذ خطة جديدة لم يعد أمامه سواها من أجل الخروج من هذه الورطة، ألا وهي خلق انقلابات داخل الأندية المعارضة بغية تنحية الرؤساء المعارضين له وبالتالي التخلص من الأغلبية التي باتت تقض مضجعه. ولا أتكلم هنا فقط عن نادي الإتحاد البيضاوي الذي فض الجمع العام بسبب خلاف بين رئيسه الشرعي وبعض أعضاء مكتبه، كان بإمكان ممثل الوزارة الوصية أن يجد له حلا بكل سهولة، غير أنه وجدها ذريعة للإنسحاب وإفشال الجمع العام الذي كان سيعصف بزميله الرئيس المستقيل. وإنما أتحدث أيضا عن احتمال محاولات جديدة على صعيد أندية أخرى معارضة، سمعت صدا أحدها بإحدى الأندية الصديقة. فندائي إلى أصدقائنا المؤيدين للتغيير أن يأخذوا حذرهم، وألا ينصاعوا لهذه المؤامرات الأمزالية المعروفة والمعهودة، التي قد تزيد من تفكك أوصال الشطرنج المغربي. كما أدعوهم إلى التسريع بعقد جمع استثنائي في أقرب الآجال. أرجو ألا أكون قد أطلت عليكم، وأود في هذا المقام، إذا سمحتم، أن أوجه رسالتين اثنتين :

الأولى إلى الوزارة الوصية ولأمزال وأتباعه البرءاء منهم والمتواطئين : اعلموا أن الحق لن يهزم أبدا بإذن الله، وأنه ظاهر لا محالة إن عاجلا أم آجلا، شئتم أم أبيتم. يقول الله تعالى « بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق ». فأدعوكم لتحكيم ضمائركم، وأتأسف لأن بينكم بعض الأصدقاء الذين أحبهم وأقدرهم، ولكنني أعلم بأنهم ليسوا قريبين مما يجري على الساحة ولا يطلعون سوى على الوثائق والأكاذيب وشهادات الزور التي يوافيهم بها أمزال وأعوانه المتواطئون، فأرجو منهم أن يبذلوا مجهودا لمعرفة الحقيقة، وأن يطلعوا على الوثائق والحجج الدامغة التي تدينه، والموجود بعضها على صفحات هذا الموقع.

أما الرسالة الثانية فهي تتعلق بي شخصيا وأحببت توجيهها إلى الرأي العام الشطرنجي، فالكثير من الإخوة يعتبرون أنني أعارض الرئيس المستقيل لأنه منعني من المشاركة في أنشطة الجامعة. فأقول لهم إن الحقد والحسد والسعي وراء الإنتقام بشتى الأساليب، ليست من صفاتي، بل هي من صفات أمزال الذي لم تسلم من بطشه كاتبة الجامعة نادية، وهي الإنسانة الشريفة العفيفة النبيلة التي ترفض أن تبيع ضميرها له ولأتباعه، وحسبي فيها قول الشاعر : لو كانت النساء من هذه، لفضلت النساء على الرجال. فما التأنيث لاسم الشمس عيب، ولا التذكير فخر للهلال... لم يسلم من أذاه حتى تلامذتي الصغار الذين لا ذنب لهم... وأؤكد لكم أنني لا أعتبره خصما لي، بل أعتبره خصما للشطرنج وللرياضة وللديمقراطية والإصلاح والنزاهة في هذا الوطن...

وأقول وبأعلى صوتي أنني لست في حاجة للجامعة، وبحمد الله هذا التوقيف لم يكن له أي تأثير سلبي على حياتي الشخصية، بل على العكس، ولله الحمد من قبل ومن بعد، قال تعالى « وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا ». بل التأثير كل التأثير كان على رافع لواء التعنت والظلم، ذاك المدعو أمزال الذي انفضحت تجاوزاته ونواياه الخبيثة وطرد من منصبه وصار محتقرا من لدن الصغير قبل الكبير، ناهيك عن فضائحه الجمة في الجرائد وأمام المحاكم. فأدعو الله لي ولكم وله بالهداية إذا كان يريدها لنفسه. بالإضافة إلى هذا كله، أود أن أذكركم بأن مقاطعتي لأنشطة الجامعة ما تزال قائمة إلى أن أتوصل باعتذار رسمي من الجامعة الملكية المغربية للشطرنج، عن التواطؤ الذي تعرضت له من طرفها، فلا بد من إعادة الإعتبار لي ولتلامذتي بعد الإهانات المتلاحقة التي تعرضنا لها. وأذكر بأنني فخور جدا بتلامذتي الصغار الذين لقنوا العصابة الأمزالية دروسا في الأخلاق والصبر على الأذى. وإن كنت أتتبع عن كثب ما يحدث على الساحة، بما في ذلك أنشطة الجامعة ومستجداتها، فحرصا على مستقبل الشطرنج وأبنائنا الشطرنجيين الصغار. وإن كنت أكتب بين الفينة والأخرى وأدافع عن الحق، فمن باب « الساكت عن الحق شيطان أخرس » واستجابة لرغبة بعض الأصدقاء الذين أحترم نضالهم في سبيل إعلاء كلمة الحق.

وأختم بالدعاء لإخواننا في غزة والأرض المسلمة عامة، فأدعو الله العلي القدير أن ينصرهم على عدوه وعدوهم، وأن يثبتنا وإياهم على الصراط المستقيم، إنه ولي ذلك والقادر عليه.



Commentaires

Logo de Youssef BOUKDEIR
vendredi 23 janvier 2009 à 06h09, par  Youssef BOUKDEIR

Le président déchu avait bien préparé son plan diabolique : 1-la liste des clubs votants réduits à une quarantaine de clubs seulement aptes à voter, le reste des clubs transférés à la liste des observateurs pour les empêcher de voter et même d’accéder à la salle ?? 2-La liste des clubs observateurs, ils dépassent la vingtaine 3-ainsi le quorum nécessaire à la tenue de l’assemblée générale est très réduit, il se compose des clubs fictifs, et des clubs achetés déjà en place dans la salle et chacun a appris par cœur le rôle qui lui a été attribué 4-La liste des personnes gênantes qui ne devaient pas accéder à la salle sous aucun prétexte est connue, Mounib s’est chargé en personne que ces personnes n’entrent pas à l’enceinte de la salle 5-les inconditionnels et les supporters (Al hayaha) ceux qui vont scander « amzal amzal hou hou « étaient préparés et payés d’avance 6-les vigiles étaient là pour assurer la sécurité (comme un certain dimanche de Mai 2007) ?? 7-Un des deux représentants du MJS a été soudoyé pour achever sa mission , celle qu’elle a commencée le 19 décembre 2008 aux locaux de la FRME 8-la liste de nouveau bureau fédéral est prête, Mounib président, Amazzal 1er vice Voilà comment a été conçu le plan diabolique, mais nos vaillants présidents des clubs venus en masse suite à l’appel de la commission provisoire ont fait échoué ce complot traitre contre les échecs nationaux, je saisis cette occasion pour les saluer fort, et je suis de l’avis de Mr Chakroun, les clubs doivent rester vigilants, se concerter au niveau de leurs ligues et compenser le manque d’activité échiquéenne par des rencontres amicales.

Brèves

8 mars 2012 - Conférence de Presse Lundi 26 Mars 2012

Tous à vos agendas. « Lundi 26 Mars 2012 », Hôtel « Hyatt Regency » à Casablanca, 20 à 30 (...)

18 juin 2011 - La ligue Nord Ouest soutient la candidature de Mr Ahmed Yacoubi à la Présidence de la FRME

Réunis le Vendredi 17 juin 2011 , le comité de la ligue nord ouest et après un débat fructifié (...)

6 novembre 2008 - لا تجتمع أمتي على ضلال — حديث شريف

الإجماع الذي حصل يوم 02 نونبر 2008 له دلالات كثيرة أهمها أن مسؤولو الأندية الوطنية على قدر كبير من الوعي (...)

28 juillet 2008 - Championnat Arabe junior

On vient enfin d’annoncer sur le site www.frme.org la liste officielle de nos jeunes (...)

11 juin 2008 - حلة جديدة لموقع الجامعة الملكية المغربية لشطرنج Le site fédéral revient avec un new look

الموقع الجديد لل ج.م.م.ش و في حلة جديدة جاء لينفي الأنباء التي تحدثت عن وضع الجامعة لموقعها الرسمي في المزاد (...)