Rechercher dans le site
fontsizeup fontsizedown

الحفل التأبيني للفقيد الحاج محمد كريم

الاحد 26 أيلول (سبتمبر) 2010
par Elamri
popularité : 1%

نظمت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بمقرها الكائن بأكدال بالرباط يوم الإثنين 20 شتنبر 2010 حفلا تأبينيا وتكريميا للفقيد الحاج محمد كريم خلال هذا الحفل تدخلت المندوبية السامية في شخص المندوب السامي السيد مصطفى الكثيري وأصدقاء الفقيد في المقاومة والعمل بمداخلات عرضت جوانب مشرقة من تاريخ الفقيد في المقاومة، والظروف التي أدت لاعتقاله سنة 1954 والحكم عليه بالإعدام...وتعاونه مع زملائه في الحرفة والأعمال الاجتماعية لرعاية المقاومين... كما تدخلت أسرته بكلمة عبرت فيها عن هول فقدان عزيزها الغالي، وعددت مناقبه، وتخلت شخصيا، باعتباري أحد اصدقاء الفقيد في ميدان الشطرنج بالمداخلة التالية

عرفتُ الفقيد الحاج محمد كريم في أواخر سنة 1973 حين التحقت كلاعب بنادي الفرس الأبيض للشطرنج الكائن بزنقة سوسة بالرباط، وهو المقر الذي كان يتشارك فيه واتحاد كتاب المغرب. كان النادي وقتها تحت رئاسة الأستاذ إدريس عبده المراكشي رحمه الله، غير أن المحرك الأساسي لهذا النادي العريق بمثقفيه الكبار أمثال العلامة محمد الفاسي والأستاذ عبد اللطيف كديرة والصحفي الكبير عبد الجبار السحيمي والأستاذ الجامعي أحمد السطاتي وعبد اللطيف بنعبدالسلام وعباس الدكالي والإذاعي محمد ضاكا وغيرهم، قلت غير أن المحرك الأساسي للنادي والمخطط لبرامجه كان الفقيد الحاج محمد كريم بل كان صلة الوصل بين المكتب المسير والممارسين وبين النادي والجامعة الملكية المغربية للشطرنج، كما كان يضبط التزامات النادي ويسهر على مشاركة الفريق في مختلف المنافسات الوطنية. بعد ذلك سأتعرف أكثر على الفقيد الحاج محمد كريم بحكم التعامل شبه اليومي بالنادي، وستتعمق صداقتنا رغم فارق السن، فقد كان رحمه الله منفتحا، كيف لا والشطرنج الذي جمعنا لا يؤمن بفارق السن وإنما بالكفاءة والعطاء. لم أسأل الفقيد يوما عن تاريخ تعلمه الشطرنج، ولا كيفيةَ ذلك، غير أنني أدركت من خلال كلامه أنه مارس اللعبة الذهنية خلال خمسينيات القرن الماضي، ولا شك أن الشطرنج كان خير أنيس له خلال فترة اعتقاله والحكم عليه بالإعدام بعد سجنه عقب عمليات المقاومة التي تلت نفي ملك البلاد الشرعي محمد الخامس طيب الله ثراه وأسرته الكريمة، على غرار عدة تجارب دولية أثبت فيها الشطرنج أنه خير أنيس في مراحل المرض والسجن وخير أداة لمقاومة هذين االظرفين الصعبين. كان الفقيد الحاج محمد كريم من مؤسسي أول ناد للشطرنج بالعاصمة بعد الاستقلال، غير أن النادي الذي سيدخل تاريخ الشطرنج المغربي من بابه الواسع كان هو نادي الفرس الأبيض للشطرنج الذي ساهم في تأسيسه بدار الفكر بالرباط سنة 1968، واستمر يحمل رخصته ولم يغيره يوما لغاية توقف أنشطة النادي أوائل تسعينيات القرن الماضي، وهو النادي الذي فاز بالبطولة وكان من أقوى الأندية المغربية لسنوات.. وأكيد أن الفضل في ذلك يعود بشكل كبير للفقيد الذي كان يسهر على توفير احتياجاته. بتاريخ 2 نونبر 1963 شارك الفقيد الحاج محمد كريم في تأسيس الجامعة الملكية المغربية للشطرنج بمدينة فاس، رفقة ثلة من الشطرنجيين أغلبهم من جيل الحركة الوطنية، أمثال السادة إدريس بنعبود ومصطفى البقالي من تطوان وأحمد بنيس والمختار القادري وعيوش من فاس وعبد الفتاح بوعبيد وعبد العزيز قنديل من سلا وغيرهم... ورغم أنه لم يتول أي مهمة بالجامعة، إلا أنه ظل دائم التواصل والتنسيق مع قيادييها، خصوصا وأن حب اللعبة والصداقة جعلت الجميع يشارك، كل من موقعه، في خدمتها بتفان. عند قدومي لنادي الفرس الأبيض سنة 1973، كان الفقيد الحاج محمد كريم ما زال من أبرز لاعبي الفريق، غير أن لجوء النادي للاستعانة بلاعب دولي هو محمد عبو وتشبيب الفريق، جعل الفقيد يترك مكانه للشباب ويعتزل اللعب للفريق، وإن كان ظل يمارس هوايته المفضلة مع أصدقاء مفضلين لديه، سواء داخل النادي أو داخل قاعة الحلاقة التي كان يديرها بشارع علال بن عبد الله بالرباط، بل أيضا في بيته رفقة حاسوب متطور كان خير جليس له في السنوات الأخيرة من عمره في أوقات كان يعز فيها الحصول على أنيس. بعدما تأسست جمعية الميني بارك للشطرنج باليوسفية بالرباط سنة 2000 واعترافا بخدماته الجليلة على الشطرنج المغربي والرباطي، اختارت الفقيد عضوا شرفيا، وحين حملت الجمعية إسم اتحاد الفتح الرياضي فرع الشطرنج، استمرت العضوية الشرفية للفقيد الحاج محمد كريم مع النادي الجديد، بل قام النادي بتكريم الفقيد مرتين، مرة في صيف 2004 بمناسبة حفل اختتام بطولة الرباط الدولية الثالثة للشطرنج، والمرة الثانية بمناسبة استقبال البطل العالمي الكبير الروسي أناطولي كاربوف بمقر النادي بمركز تامجاجت بالرباط يوم 22 دجنبر 2008، حيث دار حديث شيق بين الفقيد الحاج محمد كريم والبطل العالمي، أرّخته عدة صور بالمناسبة. وقبل أن أختم، وحتى لا أكرر المعلومات، أقدم لكم الكلمة المختصرة لكن الجامعة التي كتبها أحد أبرز أبطال المغرب للشطرنج الأستاذ الدولي محمد مبارك ريان في حق الفقيد، بمناسبة تأبينه بواسطة أصدقائه وأبنائه الشطرنجيين على الموقع الإلكتروني "ماروك إيشيك"، كالتالي: "صفة قيـدوم الشطرنجيين الرباطيين والمغاربة تصدق في حق هذا الرجل الكريـم الذي افتقدناه، فقد كان من جيل الرواد المؤسسين للجامعة الملكية المغربية للشطرنج، والمساهمة في نشر وتقريب الرياضة الذهنية للجميع. وقد أعطى وقته وطاقاته لنادي الفرس الأبيض العتيـد الذي استقطب ـ قبل اختفائه المأسوف عليـه من الساحة الوطنية ـ مجموعة لامعة من الأسماء الشطرنجية. وأضيف أن هذا النادي الذي اقتسم لعدة سنوات مقره بزنقة سوسة مع "اتحـاد كتاب المغربّ" قبل أن يستقـر بدار الشباب الليمون بالرباط كان قبلـة لمعظم الشطرنجيين والهواة الذي يفدون على الرباط للدراسة أو لأغراض إدارية وتجارية مختلفـة. وفي هذا الإطار تعرفت على المرحوم الحاج كريم منذ أواسط السبعينات من القرن الماضي.واحتفظت وإياه بعلاقة مودة ومحبة وتقديـر متبادل. لقد كان رحمه الله شطرنجيا ولوعـا بكل معنى الكلمة. يتمتع بمستوى جيـد مع ميل للتوليفات والتضحيات ...وكان ذا طبيعة ودودة ومرحـة ومتسامحة، بل كان يعـزز من حين لآخـر فريق نادي الفرس الأبيض أيام المرحوم عبو المراكشي والإخوان العمري والمجذوبي وبنشريفـة والمير والمطاعي وغيرهم من اللاعبين المرموقين الذين تميزوا بمستواهم وانسجامهم. وأذكـر أنه حصل في إحدى مباريات بطولة المغرب للأندية التي احتضنتها مدينة وجـدة في مايو من عام 1976 (إذا لم تخنني الذاكرة) على جائزة أجمل دست. وقد نشرت طرحه الفائز آنذاك مجلة Europe-Echecs بمبادرة من الصديق بوجمعة قريوش (مراسل المجلة بالمغرب)... رحم الله الفقيد الحاج محمد كريم وأنزله منزلة صدق إلى جانب الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، وجعل العزاء لأسرته في المقاومة في ما خلف من جليل الأعمال والتضحيات، وجعل عزاء أسرته الصغيرة في أثره الطيب وذريته الصالحة، وعزاء أسرته الشطرنجية في ما قدم للشطرنج المغربي من خدمات جليلة، وذكريات جميلة، وإنا لله وإنا إليه راجعون. والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.



Portfolio

JPEG - 198.5 كيلوبايت JPEG - 237.7 كيلوبايت

Commentaires

Brèves

22 حزيران (يونيو) 2011 - اللاعب عبد اللطيف آيت كروم ينتظر دعمكم

بعد إقامة طويلة في مستشفى ابن سينا بالرباط، بسبب تأثير مرض السكر على شرايين يده، مما كان يهدد بقطعها، يجري (...)

5 كانون الأول (ديسمبر) 2010 - وفاة الإطار الشطرنجي المرحوم الحاج علي نخشى

«»فقدت الأسرة الشطرنجية بمدينة تطوان أحد أطرها البارزين في رياضة الشطرنج و العضو النشيط بالهيئة المغربية (...)

17 أيلول (سبتمبر) 2010 - حفل تأبيني للفقيد الحاج محمد كريم يوم الإثنين القادم

تنظم المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير حفلا تأبينيا للمقاوم الحاج محمد كريم، يوم الإثنين (...)

6 تموز (يوليو) 2010 - Décès de la grande mère de notre cher ami KAMAL BAKKALI

C’est avec une grande tristesse que nous venons d’apprendre le décès de la grande mère de notre (...)

26 أيار (مايو) 2010 - AG du YEC

Le Youssoufia echecs Club, fondé en 2007, a organisé aujourd’hui meme, le mercredi 26 May 2010 à (...)

Navigation