Rechercher dans le site
fontsizeup fontsizedown

باب الأخلاقيات

lundi 19 mars 2012
par Abu Wassil
popularité : 2%

الباب 15 – الأخلاقيات

1.15 تستند لعبة و مفهوم الشطرنج على الافتراض الذي ينُصٌ بوجوب حِرص كلٌ مُشترِك و مهتمٌ على احترام القواعد و القوانين المعمول بها و وجوب إيلائه الأهمية القُصوى للعب النظيف و للروح الرياضية.

2.15 يستحيل ضبط و تحديد نمط السلوك المِعياري المُتوقٌع في جميع الظروف، بشكل دقيق، من جميع الأطراف المعنية و المشاركة في دوريات و فعاليات الاتحاد الدولي للشطرنج؛ كما يستحيل إعداد قائمة بالأوضاع التي من شأنها انتهاك ميثاق الأخلاقيات و التي قد تُفضي إلى عقوبات تأديبية. ففي أغلب الحالات، يُملي الذوق العام على المشاركين نماذج من التصرٌفات المطلوبة. و إذا كان للبعض شك ما بخصوص السلوك المُتوقٌع منهم خلال نشاط معين للاتحاد الدولي، يستحسن الاتصال بوكلاء الاتحاد FIDE أو بالمُنظٌم المحلٌي الذي عٌهِد إليه الإشراف عن الحدث.

3.15 تُحلٌ الخلافات التي تبرُز خلال مقابلة أو دوري ما وِفقاً لقواعد اللعب الموجودة وقتئذ، و وفقا لقوانين الدوري.

4.15 يعتبر ميثاق الأخلاقيات هذا قابلا للتطبيق من لدن :

• موظفي الاتحاد الدولي،

• الاتحادات العُضوة، و المُنتدبين، و المستشارين،

• المنظمات المنخرطة،

• المنظٌِمين، و المُستشهِرين،

• جميع المتنافسين في الدوريات الحاملة لتسجيل الاتحاد الدولي.

كما يضبط هذا الميثاق للأخلاقيات نوع الإجراء الواجب اتخاذُه ضد أي شخص (فردا ذاتيا كان أو مؤسسة) يخرق عمداً أو خطأ قواعد و قوانين اللعبة أو يتهاون في تطبيق أسس اللعب النظيف.

5.15 الإخلال بالأخلاقيات

يكون قد انتهك ميثاق الأخلاقيات، بصورة مباشرة أو غير مباشرة، أي شخص أو أية جهة

1) يُقدٌِم، أو يحاول تقديم أو يَقْبل أية مكافأة أو ارتشاء بغرض التأثير على نتيجة مقابلة معينة في الشطرنج أو اقتراع معين بمكاتب الاتحاد الدولي للشطرنج FIDE.

2) يتناقض مع هذا الميثاق بتصرفه في شؤون أخرى.

3) في هذا الخصوص يُعدٌ ما يلي بالغ الخطورة :

ا) الغش في إدارة أية وظيفة بالاتحاد الدولي أو بالاتحاد الوطني. و ينطبق نفس الاعتبار إن تم الإدلاء بمعلومة خاطئة من أجل تحصيل ربح أو امتيازات غير مُستحقٌة.

ب) الموظفون الذين لا يُصبحون بتصرٌفهم مَوضِع الثقة اللازمة أو اللذين يصبحون، بشتى الطرق، خارج استحقاق الائتمان .

ج) المنظمون، و مديروا الدوريات، و الحكام، و باقي الوكلاء اللذين يتخلٌفون عن أداء وظائفهم بعدل و مسؤولية.

د) عدم الالتزام بالأعراف السائدة للمجاملة و الاحترام و بآداب السلوك المرعية في الشطرنج. إساءة التصرف الناجم عن طبع شخصي لا تقبله عموما أنماط الأخلاق الاجتماعية.

ه) الغش أو محاولة الغش خلال المقابلات أو الدوريات. كل سلوك ينم عن العُنف، أو التهديد أو غياب اللياقة إبان نشاط للشطرنج أو بالارتباط معه.

و) اللاعبون المنسحبون من دوري ما دون سبب معقول أو دون إخبار حكم الدوري.

ز) الخروقات الشنيعة أو المتكررة لقوانين الاتحاد الدولي الشطرنج أو لباقي القوانين الراسِخة لإجراء الدوريات.

ح) يجب أن يلتزم اللاعبون و الوفود و الفرق بارتداء هندام رسمي رفيع المستوى بمناسبة أي دوري ذي مستوى عال. تشمل الوفود اللاعبين الاحتياطيين بالإضافة إلى كل شخص يُخوٌل له اللاعب تدبير مصالحه التجارية. و يعد اللاعبون مسؤولون عن تصرٌفات الأعضاء المُكونين لوفودهم.

ط) على اللاعبين و أعضاء وفودهم أن يتجنبوا إصدار اتهامات غير مُبرٌرة ضد لاعبين آخرين، أو موظفين أو مُستشهِرين. يجب توجيه كل الاحتجاجات بشكل مباشر إلى الحكم أو إلى المدير التقني للدوري.

ك) علاوة على ذلك، إذا ما وقعت واقعة تجعل لعبة الشطرنج، أو الاتحاد الدولي يبدوان في حلة سيئة و دون مُسوٌِغ، و بالتالي تضرٌ بسمعة الاتحاد FIDE، يتم اتخاذ إجراء تأديبي طِبقا لما ينص عليه ميثاق الأخلاقيات.

ل‌) أي تصرف من شأنه إلحاق الضرر أو الشٌبهة بسمعة الاتحاد الدولي للشطرنج، أو بفعالياته، أو بمُنظٌميه، أو بالمشاركين، أو المُستشهرين و المحتضنين، و أي سلوك ينقص من الإرادة الحسنة السائدة.

6.15 على مُنظٌمي و مديري الدوريات القيام بكافة الخطوات لضمان السير السليم للمقابلات و الدوريات على السواء بما يتطابق مع قوانين لعبة الشطرنج و قواعد إجراء الدوريات.

1) يمكن أن تتعرٌض الاتحادات، و الموظفون و المنظمات المنخرطة التي تتصرف بالنقيض مع هذا الميثاق للحرمان المؤقت من العضوية أو الوظيفة.

2) يمكن أن يتعرٌض أي شخص يتناقض سلوكه و هذا الميثاق للإبعاد من المشاركة في جميع دوريات الاتحاد الدولي للشطرنج FIDE أو في بعض أنواعها تحديدا، و ذلك لمدة قد تصل إلى 3 سنوات. عند أخذ القرار بطول مدة الإبعاد، ينبغي إيلاء الأهمية لنوعية الخرق و لأية خروقات سابقة.

3) يمكن أن يتعرض الحكام الذين يتخلفون عن احترام ميثاق الأخلاقيات لفقدان رخصهم أو للحرمان من الإشراف على الدوريات الفيدرالية لمدة قد تصل إلى 3 سنوات. و لا يسوغ القانون منح أي ترخيص جديد، في هذه الحالات، إلا حصريا وِفْق القواعد الجاري بها العمل.

4) قد يتعرض منظٌِموا الدوريات الذين يتصرفون خِلافا للميثاق لحجب حق تنظيم فعاليات الاتحاد الدولي عنهم لمدة قد تصل إلى 3 سنوات.

5) إذا ما عمد أحد اللاعبين أو أحد أعضاء الوفد، لسبب غير وجيه و دون مبرر، إلى اختلاق تشويش أو إرباك للقوانين و الإجراءات و الشروط بإدارة لجنة الاستئناف، قد يُرغم اللاعب على دفع ذعيرة مالية تصل إلى خمسة آلاف دولار أمريكي (5000$) و تخسيره مقابلة أو مقابلتين، حسب طبيعة الإرباك.

6) في حالة حدوث تصرف عدواني أو عدائي، لفظيا كان أم جسديا، اتجاه أي شخص آخر معني بالدوري و مُشترك فيه، قد يحق للاتحاد الدولي FIDE اللجوء إلى أي من التدابير التالية مُجتمعةً أو متفرٌقة :

 تغريم اللاعب مبلغا أقصاه خمسة و عشرون ألف دولار أمريكي (25000$).

 الحكم بخسران اللاعب مقابلة أو مباراة.

 إذا كان مرتكب السلوك العدائي عضوا في وفد اللاعب، يُطلب من الشخص المعني مغادرة الدوري. و قد ينجم عن رفضه الإذعان لذلك فرض العقوبات المذكورة على اللاعب.

7.15 التدابير الإدارية

1.7.15 ينبغي تبليغ كتابة الاتحاد الدولي عن الخروقات التي يلحقها أي اتحاد أو أي موظف فيدرالي بقوانين هذا الميثاق.

2.7.15 ينبغي التبليغ عن أي شخص يخِلٌ ببنود هذا الميثاق إلى لجنة الأخلاقيات بالاتحاد FIDE التي تبث و تأخذ القرار في ذلك.

3.7.15 يجب تدوين التدابير كتابيا. و يجب الإعلان عن الأسس التي تُبرٌِر جميع القرارات المتخَذة و التي ينبغي صياغتها كتابيا كذلك بعد منح المُدٌعى عليه الحُجج الكافية للدفاع عن نفسه كتابيا و شفويا إن كان دعت الضرورة.

4.7.15 بالإمكان تقديم الاستئنافات ضد قرار معين اتخذه أي موظف فيدرالي إلى لجنة الأخلاقيات بالاتحاد الدولي للشطرنج. يجب إرسال الاستئناف بالبريد المسجٌَل المضمون و إيداع مبلغ مائتان و خمسون دولارا (250$) رفقته. و إذا تبث أن للاستئناف ما يُبرٌِره في واقع الأمر، يتم إرجاع مبلغ الوديعة.

5.7.15 قد تكون قرارات لجنة الأخلاقيات موضوع إجراءات استئناف الحكم طِبقا لمدونة التحكيم في القضايا الرياضية الصادر عن محكمة المُقاضاة في الرياضة بلوزان Lausanne، سويسرا Switzerland.

6.7.15 يوضع الاستئناف داخل آجال زمني لا يتعدى واحد و عشرون يوما عقب الإعلان عن القرار المعني.



Commentaires

Brèves

5 septembre 2011 - وفاة عبد العزيز نافري

توفي صباح الإثنين 5 شتنبر 2011 بمدينة الرباط المرحوم عبد العزيز نافري، هاوي الشطرنج المعروف ووالد اللاعب خليل (...)

5 novembre 2010 - Le FUS vend des échiquiers muraux

Le club FUS section échecs de Rabat vend des échiquiers muraux solides et bonne qualité.. Pour (...)

9 juin 2010 -  تعزية

Nous avons appris avec tristesse et chagrin le décès de la mère de notre frère Mohammed Faik (...)

3 avril 2010 - LA FAMILLE ARIF EN DEUIL.

La mère de l’épouse de Monsieur Saïd Arif est décédé. C’est avec tristesse que nous avons appris (...)

30 mars 2010 - CONDOLEANCES A LA FAMILLE SBAI DE TETOUAN.

C’est avec une grande tristesse que nous venons d’apprendre le décès de la sœur de notre cher ami (...)

Navigation