Rechercher dans le site
fontsizeup fontsizedown

 !رابــطة الملاكميـــن المغاربـــة

mercredi 2 septembre 2009
par Mohamed Moubarak Ryan
popularité : 1%

أستهل هذه المسامرة الرمضانية بتنبيه بسيط، نلقاه عادة في ذيل الأشرطة السينمائية أو الأعمال المسرحية، يتملص من مسؤولية أي خلط قد يقع في أذهان المشاهدين، بخصوص الشخصيات الواردة في الحكاية ومدى تطابقها مع الواقع. كما يشدد على أن االمشاهد المتتالية متخيلة ولا علاقة لها بالأحداث الحقيقية التي عشناها أو سمعنا عنها...وأي تشابه عرضي هو محض مصادقة...

• لا أحب رياضة الملاكمة كثيرا ؛ ولم يسبق لي أن مارستها بعيدا عن الشغب الطفولي الذي يصور لنا أن العملية تحتاج فقط إلى زوج من الجوارب المتلاشية وخصما أقـل مستوى... ولم يسعفني الحظ أن أشاهد مبارياتها مباشرة أمام الحلبات المهتزة بفعل الضربات الماهرة والقفزات السريعة والمناورات الهجومية والدفاعية المتتالية. هي رياضة رجولية نبيلة في نظر البعض وممارسة عنيفة وعدوانية في رأي البعض الآخر. ولا تتوقف الدعوات عن ضرورة حذفها من الألعاب الأولمبية، كما لا تنتهي التقارير التي تتهمها بالتسبب في أمراض دماغية، أشهرها مرض باركينسون، الذي ذهب ضحيته أشهر علم في ميدان الملاكمة على مدى التاريخ، محمد علي كلاي .

• وهكذا تلمسون أن ثقافتي في عالــم الملاكمة لا بأس بها... فأنا شاهدت ـ عبر التلفزة ـ مباريات فرايزر وفورمان وتايسون، وقرأت بشغف كبير سيرة مارسيل سيردان ، وقصته مع المطربة الفرنسية الرقيقة إديث بياف . كما مالت مشاعري مع إنجازات عبد الحق عشيق في الثمانينات وتعاطفت مع مصير الملاكم الفذ المغمور عبد السلام بنبوبكر... ثقافتي "الملاكمية" تفوق بالتأكيد الثقافة الشطرنجية التي بات يدعيها من يفرق بصعوبة بين حركتي الفيل والحصان. هناك أشخاص موهوبون حقا. يتمتعون بجرأة كبيرة، يطلقون الأكاذيب على أنفسهم ويصدقونها ثم يرددونها أمام الملأ...حتى تستقر في الأذهان كحقائق لا جدال فيها. فكم سمعنا عن " قيدوم " شطرنجي لم يجلس قط أمام رقعة الشطرنج إلا من أجل التصوير، أو "قيدوم" كروي لم تلمس قدمه قط تلك الجلدة الملعونة. ومع ذلك فإنها تدور...كما قال كوبرنيك.

• ثم قد تتساءلون لماذا الملاكمة بالذات وليس كرة المضرب أو التزحلق على الجليد ؟ فكلاهما يحتاجان إلى هيئة مماثلة تضم شتات الرياضيين الممارسين. بيد أن لرياضة الملاكمة قواسم مشتركة كثيرة مع الشطرنج..قد لا يدركها الكثير...بل إن بعض المبدعين بادروا إلى خلق رياضة جديدة تمزج بينهما : هي الملاكمة الشطرنجيةـ إن جاز التعبير ـ (Chessboxing ). حيث يتناوب اللاعبون على الرقعة والحلبة، والفائز من يسجل أعلى النقط في المبارتين.

• بعد هذه المقدمة الضرورية أظنكم لن تستغربوا أو تستنكروا دعوتي لتأسيس "رابطة للملاكمين المغاربة" تلم شمل الممارسين في هذا الميدان, وتشكل مركز ثقل مواز للجامعة الملكية المغربية... للملاكمة التي فشلت في المهام الملقاة على عاتقها فشلا ذريعا. أعلم أن هناك محاولات سابقة لم يكتب لها النجاح...لكن الأمر يختلف هذه المرة تماما. فعبد ربه له تجربة إدارية مهمة وقدرة على المناورة بعكس مجموعة السذج الذين أحدثوا في وقت ما "الجمعية المغربية للاعبي... الملاكمةّ". ومرد إخفاقهم يعود ـ ربما ـ إلى صراعاتهم الغبية من أجل الظفر بمنصب الرئيس. لقد حسمت شخصيا في هذه النقطة منذ البداية. فالملاكمون الذي اتصلت بهم من أجل حضور الجمع العام التأسيسي مطالبون فقط بانتخاب أعضاء المكتب الوطني للرابطة. أما الرئاسة ...الرئاسة فلن يجد هؤلاء بطبيعة الحال من يصلح لها ويتولاها غيري، متفائلا بقول الشاعر الزاهد أبي العتاهية :

أتتـه"الرئاسة" منقادة ... إليـــه تجـر أذيـــالهـا

فلـم تك تصلح إلا له ... . ولم يك يصلح إلا لهــا

وإلا فما الفائدة من هذا المجهود المضني...وهل من منطق الأشياء أن تجمع الوثائق وتضع القانون الأساسي للرابطة، وتوفر المعطيات، وتهييء الاستمارات وتتصل بل وتتوسل بكل ملاكم تصادفه على قارعة الطريق...قصد الانضمام للهيئة الجديدة.. ثم تهدي الرئاسة ـ على طابق من ذهب ـ إلى فلان أو علان.؟

• ورب قائل : ما السر في ولعك الجديد برياضة الملاكمة حتى تركب الصعاب وتتجشم المشاق وتؤجج الصراع مع رئيس الجامعة المنتخب ؟ إذا ظهر السبب..بطل العجب يا أخي. إن الرأس الذي لا يدور كدية، كما يقول المثل المغربي...فغدا عندما تزداد أمور الجامعة استفحالا لن يجد الرئيس الجديد محاورا ذا وزن غيري. حينئذ تعرفون جيدا قدراتي التفاوضية ومهاراتي في المساومة. فلن أقنع بأقل من رئيس لجنة تتحرك على طول البلاد وعرضها كلما انتظم نشاط وطني... في الملاكمة...وسفر أو سفرين كل سنة كرئيس للوفد المغربي. وفي الحقيقة فإن الجامعة هي التي ستستفيد من خدماتي وليس العكس. فليس بينهم من يملك جرأتي في الخطابة والحديث في شتى المواضيع ...والانتقال برشاقـة من الأراضي الواطئة إلى الأهرامات الشامخة ! واسألوا الرؤساء السابقين عن مؤهلاتي في الميدان فعندهم الخبر اليقين.

• الدعوة مفتوحة ـ إذا ـ لجميع الملاكمين المغاربة أيا كان سنهم ومستواهم، وبقطع النظر عن ألقابهم ومنجزاتهم. والمسطرة في غاية البساطة : استمارة مكتوبة وصورة فوتوغرافية... وليعلم إخواني الملاكمين أن رئيس الرابطة المنتظر ... الذي ملأ الدنيا وشغل الناس، سيجعل هيئتكم حدث الموسم الرياضي والعنوان الأبرز لدى الصحافة المكتوبة والمسموعة والمرئية والإلكترونية...إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا !!

محمد مبارك ريان



Commentaires

Logo de Halim Elbahiri
samedi 5 septembre 2009 à 17h55, par  Halim Elbahiri

السلام عليكم اسمحوا لي أن أدلي بتدخل حول هذا المقال الذي أثلج صدري حيث ترجم ما كان يجول بخاطري، وعلى رأي صاحبه فقد كان الأحرى على هذا الشخص ترأس رابطة للاصطياد في الماء العكر.

Logo de عبد الحميد اللانجري
samedi 5 septembre 2009 à 13h12, par  عبد الحميد اللانجري

السلام عليكم ورمضان مبارك على الجميع

على عكس ما كتبه بعض المتدخلين فقد وجدت المقال رائعا جدا. لثد فضحت يا أستاذ ريان بأسلوب فكاهي ورمزي مجموعة من الممارسات التي يقوم بها أشخاص لا علاقة لهم برياضة الشطرنج. ولمخت فأخسنت التلميخ دون أن تذكر هؤلاء الاشخاص. فمزيدا من هذه المقالات في المستقبل وشكرا.

Logo de Kahlid zariouh
samedi 5 septembre 2009 à 12h41, par  Kahlid zariouh

Salam à toutes et à tous,je veux intervenir en bref pour discuter cette article ironique de Monsieur RYAN.

Je veux rappeler un principle simple de la démocratie et de la liberté de constituer les associations culturelles et sportifs.Monsiuer El Ghazi et ses amis ont donc le droit de former l’alliance des échephiles marocains sans attendre l’autorisation se quelqu’un. il faut la laisser travailler et s’activer puis on la juge après.L’alliance a déjà organisé beacoup d’activités et le bureau fédérale de Mounib la combat justement pour son dynamisme et beaucoup de cadres nationales l’ont rejoigné parcequ’elle a rempli un vide dans la vie échiquienne marocaine.Alors si maitre RYAN aquelque chose contre le président de l’alliance on ne doit pas juger les personnes par le passé uniquement.laissons ces messieurs travailler et après on verra !

Logo de M.M.RIAN
samedi 5 septembre 2009 à 08h04, par  M.M.RIAN

• لم ينفـــع التحذير الذي استهللت بــه هذه المسامـرة الرمضانية ! ووقع المحظور. لقد تحدثــت عن "رابطة للملاكميـن المغاربة" ولم أتطرق لأسباب نـزول الهيئــة الجديدة التي أسسهـا السيد مصطفى الغازي ورفاقــه، ولــم أحلل حيثياتهــا وأهدافها. ذاك أن الأمــر يقتضي مقالا جادا يستحضر المعطيات المناسبة ويتوسل بالأدوات المنطقية الملائمـةـ

• الرسالة التي أردت تبليغهــا واضحة. كثيـر من الشطرنجيين لهم ذاكرة قصيــرة، يغضون الطرف عن المواقف المتذبذبـة ويشتعلون حماسا لأية مبادرة، دون التساؤل عن هوية أصحابها ومناسبتها ومصداقيتها. وإن انضمــام ثلة من الشطرنجيين المحترمين لا يعطي وحــده شهادة براءة وحسن سيـرة لمن تعود على تغيير المواقع حسب الظروف والمصالح. وكنت أود أن ألقى من بين هذه الأسماء ـ على سبيل المثال ـ اللاعب الدولي الموهوب علـي الصبــار...الذي تعرض لظلم فادح وعقاب انتقامي، شــدده من بات يتبنى الآن الدفاع عن حقوق الشطرنجيين المغاربة !

• أما تحالفي الموضوعي مع السيد منيب ومكتبه الجامعــي، والمتحكم من وراء الستار الرئيس المعزول السيد أمـزال ، فتلك ـ لعمري ـ نكتة تصلح فقط لمجالس الهـزل والتبكيت. وليتساءل السيد "الغزواني" في أي موقع كنت لما كان البعض يجددون بيعتهم للرئيس المخلوع، ويزكون قراراته الانتقامية أو يسكتـون عن ملفات التزوير، حتى بعد افتضاح أمرهــأ.

• وكون السيد منيب ،كما ذكر السيد بناني الذي لا أعرف هويته ـ متضايق من رابطة الشطرنجيين المغاربة ويحاربها بلا هوادة، قذاك شأنه. وما أظنه إلا تائهـا في الحلبة الشطرنجية، ويواجه طواحين الهواء لحاجة في نفس يعقوب. ولست ملـزما للتعبير عن آرائي أو تحديد مواقفي بناء على ما يختار منيب ومن يسير في ركابه !

• وأخيرا، لا أدري كيف فسر السيد بناني موقفي بكوني غاضبا من عدم اختياري رئيسا للرابطة المعنية، حيث لم أكن قط طرفا في التحضير لها ولم أشارك في أي اجتماع متعلق بها. وحتى عندما اقترحت منذ سنتين ونيف تشكيل هيئة بديلة للجامعة بعد تعذر أي تغيير من داخلها، فقد كان الاقتراح يتعلق بالأندية الشطرنجية فحسب وليس باللاعبين، الذين يستحسن أن تضمهم جمعية خاصة بالدفاع عن حقوقهم، وليس للقيام بدور الأندية الرياضية أو العصب الشطرنجين...أما الهيئة التي أسعى لرئاستهـ حقيقة ـ وقد أعلنتها صراحة ـ فهي "رابطة الملاكمين المغاربة...فوجب التنبيه !

Logo de Tarik Bennani
vendredi 4 septembre 2009 à 11h49, par  Tarik Bennani

Bonsoir et Ramadan Said

Je regrette l’attaque injustifiée de MAITRE RYANE envers l’Alliance des Echéphiles Marocains et son président le cadre national et journaliste connu Monsieur Moustapha Ghazi. Les circonstances sont maintenant pour l’union de toutes les forces de l’opposition et non pour les combats mmarginales.MOUNIB combat avec tous les moyens cette alliance parcequ’elle le dérange et poarcequ’elle est trés active. Ses programmes sont visibles alors que le FRME reste incapable de réaliser quoique ce soit. Si Monsieur RYAN n’a pas été content parceque on l’a pas désigné comme présdent de l’Alliance il n’a qu’à créer sa propre association nationale !!! et merci pour votre attention.

Logo de مصطفى الغزواني
vendredi 4 septembre 2009 à 11h28, par  مصطفى الغزواني

تخية شطرنجية خالصة

المقال الجديد الذي نشره الأستاذ ريان طريف وساخر وفكاهي إلخ... ولكنني لا أتفق مطلقا مع كوضوعه ومع غاياته.أنا أعتقد أن رابطة الشطرتجيين المغاربة جاءت لتسد فراعا كبيرا في الميدان. ودعمها وأيدها الشطرنجيون الشرقاء والتخبة من الأبطال المغاربة. واضك إليها الطثيرون من الاسناء البارزة أمثال الأستاذ الجامعي اسيد محمد اللامطي والحكم الدولي ال‘طار التقني الكفء المعروف السيد يوسف بوقدير والحكم الدولي هشام فوران. وتشرفت الرابطة أيضا بانضمام الأستاذ الدولي الكبير ومفخرة الشطرنج الوطني هشام الحمدوشي كما تضم في مكتبها أسماء شطرنجية غنية عن كل تعريف كقيدوم المنظمين الدوليين السيد محمد حجاج والإطار الشطرنجي المرموق محمد شقرون. وفي مقابل ذلك ماذا نجد؟ نجد أن الرئيس الغير شرعي غبد المجيد منيب يحارب الرايطة بكل الوسائل ويريد أن يضع العراقيل أمام مسيثرتها المظفرة إن شاء الله .لذلك أستغرب كثيرا جدا أن يتحالف الأستاذ ريان بطريفة غير مبارشرة مع منيب والمكتب الجامعي الذي ما يزال يتحكم فيه المدعو مصصطفى أمزال.ونرجو من السيد ريان أن يراجع موقفه ويبتعد عن الذاتية في الحكم على رابطة وطنية تلقت الترحيب الكامل من قبل الشطرنجيين الحقيقيين والسلام.

Logo de <FONT COLOR="#884444"><B>Mourad Métioui</B></FONT >
vendredi 4 septembre 2009 à 09h45, par  Mourad Métioui

فاجأنا الأستاذ ريان بهذا المقال الجميل الذي أبعدنا قليلا عن رقع الشطرنج وأدخلنا في حلبات الملاكمة ، وزاد من الشعر بيتا فاقترح تأسيس رابطة للملاكمين المغاربة ، ولا شك أن دعوته هذه ستلقى آدانا صاغية من الكثير من الشطرنجيين الذين يصلحون أكثر لهذه الرياضة التي تسمى عند البعض ب" الفن النبيل " وكأن الملاكمين غاروا من الشطرنجيين ، فنسبوا إلى رياضتهم النبل بعد الفن تقليدا للشطرنج الذي يقال عنه إنه لعبة النبلاء !!!

 

هذه شذرات من مقال صغير أنجزته في موقع جمعية الشطرنج القاسمي منوها فيه بالمساهمة الجديدة للأستاذ ريان ... اقرأوا المقال كاملا في العنوان التالي :


/www.sidikacem.un.ma' class='spip_out'>www.sidikacem.un.ma

 

مع تحياتي الحارة للجميع .

 

 

 

 

 

Brèves

31 juillet 2008 - Maroc-Echecs en Vacances

Chers lecteurs, L’été est l’occasion pour plusieurs d’entre nous de prendre un petit repos bien (...)

26 mai 2008 - Les blancs jouent et gagnent !

Les blanc jouent et gagnent ! Y.Fareh

23 mars 2008 - Situation administrative des clubs et ligues

La FRME vient d’annoncer sur son site www.frme.net qu’elle a accordé aux clubs un délai (...)

2 février 2008 - PRESSE : Commission d’enquête

L’hebdomadaire AL WATAN revient sur la commission d’enquête créée lors de la dernière AGE et la (...)

27 avril 2007 - ..." الإبـرة والهشيم"

تحية شطرنجية طيبة ستتوقف المقالات الأسبوعية التي دأبت على نشرها ، كل جمعة، في إطار سلسلة "الإبــرة (...)

Navigation