Rechercher dans le site
fontsizeup fontsizedown

عـــــــــودة إلـــى الـــنـــص الــــعــربـــي

mardi 8 juillet 2008
popularité : 1%

أعــــود لــمـــوضــوع الـــنـــص الـــعــربــي مــن جــديــد بــعـــد مـــلاحــظــتـــي لــبــعــض الــمــشــكــلات الــتــي تــطــرحــهــا بــعــض الـمـــقـــالات الــمــحــررة بــاللــغــة الــعــربــيــة حــيــث وجــدت نــفــســي فــي الأيــام الأخــيــرة وجــهــا لــوجــه أمــام الــمــشــكــل حــيــنــمــا حــررت بــعــض الــجــمــل بــاللــغــة الــعــربــيــة فــي مــنــتــدى إحــدى الــمــقــالات الــمــحــررة أصــلا بـاللــغــة الــفــرنــســيــة و لــم يــحــل الــمـــشــكــل إلا بــإعــادة تــحــريــر مــداخــلــتــي و مــراســلــة إدارة الــمــوقــع و تــدخــل أحــد أعــضــائــهــا لــحــذف الــمــداخــلــة الأولــى.

عــلــى إثــر ذلــك و بــنــاءا عــلــى إتــفــاق مــســبــق مــع الــمــديــر الــتـــقــنــي للــمــوقــع قــمــت بـــجــرد مــجــمــوعــة الــمــقــالات الــعــربــيــة الــمــنشـــورة ضــمــن أخــر 50 مـــقــالا عــلــى الــمــوقــع لــمــلاحــظــة الــمــشــكــلات الــمــطــروحــة و الإخــتــلافــات بــيــن هـــذه الــمــقــالات.

وبــنــاءا عــلــى مــااســتــنــتــجـتــه ســـأحــاول فــي هــذا الــمــقــال عـــرض مــجــمــوع مـــلاحــظــاتـــي و بــعــض الــحــلــول الــمــقــتــرحــة.

 
1 - مـــلاحــظــاتــي حــول الــمــقــالات الــمـــذكــورة : جــل الـــمــقــالات ســلــيــمــة يــصــطــف فــيــهــا الــنــص الــعــربــي مــن الــيــمــيــن إلــى الــيــســار بــشــكــل صــحــيــح بــاســثـثـــنــاء :
http://www.maroc-echecs.com/article2008.html
حــيــث كــل شــىء عــلـــى مــا يـــرام فــي الــفــقــرة الأولــى، إلا أن الــمــحــرر نــســي عــلــى مــا يــبــدو إضــافــة مــا يـلــزم لــبــقــيــة الــمــقــال.

إلا أن إصــطــفــاف الــحــرف الــعــربــي إلــى الــيــمــيــن لا يــعــنــي أن كــل شــيء عــلــى مــا يــرام، فــهــنــاك مــشــكــلات أخــرى تــطــرحــهــا بــعــض هــذه الـمـــقــالات :

1.1 - الـــحـــالـــة الأولـــى :
فـــرض الإتـــجـــاه مـــن الــيــمــيــن إلــى الـــيــســار عــلـــى بــاقـــي الــصــفـــحــة ( الـــروابــط الــرئــيــســيــة ومــنــتــدى الــمــقــال ) كــمــا يــتــضــح فــي الــصـــور الــتـــالـــيــة :


الــــصـــورة الأولـــى
PNG - 13.2 ko

الــــصـــورة الــثــانــيــة
PNG - 4.3 ko

الــــصـــورة الــثــالــثــة
Apercu forum

1.2 - االـــحـــالـــة الـــثـــانــيــة :
اتــجـــاه الــروابــط الــرئــيــســة عـــادي ( مــن الــيــســار إلـــى الــيــمـــيـــن ) لــكـــن حــجــم الــحــروف أكــبــر مــن الــمــعــتـــاد كــمــا تـــوضــح الـــصــورة الــتـــالــيــة :

PNG - 3.6 ko

 
2 - أســـبـــاب ظــهـــور مــثــل هــذه الــحــالات مـــع الــمــقــالات الــمــحــررة بــاللـــغــة الــعــربـــيـــة :

للــوصــول إلــى الأســبــاب انـــطــلــقــت مــن مــجــمــوعــة مــن الــفــرضــيــات كــان مــن اللازم اخــتـــبــارهــا للـــتــــأكـــد مـــنـهــا، ولـــم يــتـــأتــى ذلـــك إلا بــافــتـــعـــال حـــالات مــشــابـــهــة.

2.1 - الـــحـــالـــة الأولـــى : حـــالـــة مــفــتـــعــلـــة
اتــــضـــح أن الــســبــب فــي الــحــالــة الأولـــى هـــو اخــتـــيـــار اللــغــة الـــعــربــيــة كــلــغــة للــمــقــال ، لــيــس تـــحــريــرا طــبــعــا و إنــمــا ضــمــن إعــدادات الــمــقــال كــمــا تــوضــح الـــصــورة الــتــالـــيــة :

PNG - 15.1 ko

    والـــحــل لــتــفــادي هــذه الــحــالــة مــمـــكــن عــلــى ثــلاث مــســتـــويــات :
  • عــلـــى مــســتـــوى الــمــحــرريـــن : تـــفــادي إخــتـــيــار اللـــغــة الــعــربــيــة ضــمــن إعــدادات الــمــقــال .
  • عــلـــى مــســتـــوى الــمــدراء : إبــطــال إمــكــانــيــة إخــتــيــار اللــغــات داخــل الـــمــقــالات، وبــذلــك لــن يــكــون أمــام الــمــحــرريــن فــرصــة للــوقــوع فــي مــثــل هــذه الــحــالــة. وهــو حــل أكــثــر نــجــاعــة مــن الأول.

    PNG - 14.9 ko

  • عــلـــى مــســتـــوى الــمـديــر الــتـــقــنــي للــمــوقــع ( الــويـب مــاســتــر ) : فــرض الإتـــجــاه مــن الــيــســار إلــى الــيــمــيــن مــن داخــل مــلــفــات الــنــظــام ( ســبــيــب ).
    إلا أنــه فــي هــذه الــحــالــة ســيــكــون مــضــطــرا لــنــفــس الإجــراء عــنــذ كــل تــرقــيــة نــحــو إصــدار جــديــد.
    ويــبــقــى الــحــل عــلــى الــمــســتــوى الــثــانــي هــو الأكــثــر مــلاءمــة و يــســرا.

    هــذا لا يــعــنــي أنــه لــن يــكــون مــمــكــنــا كـتــابــة الــعــربــيــة مــن الــيــمــيــن إلــى الــيــســار، إذ يــبــقــى ذلــك مــتــاحــا دائــمــا .

    بــالــنــســبــة للــمــقــالات الــمــنــشــورة ســابــقــا و الــتــي تــفــرض الإتــجــاه الــعــربــي ( مـن الـيـمـيـن إلـى الـيـسـار ) عــلــى بــاقــي الــصــفــحــة، فــيــكــفــي تــغــيــيــر لــغــة الــمــفــال نــحــو الــفــرنــســيــة لــيــخــتــفـي الــمــشــكــل.

2.2 - االـــحـــالـــة الـــثـــانــيــة :

مــن خــلال الــعــودة لــمــصــادر الــمــقــالات ( Code source ) تــبــيــن أن الأمــر يــتــعــلــق بــخــطــإ فــي اســتــعــمــال رمـوز لــغــة ( HTML ) أو الأصــح نــســيــان إضــافــة أو إتــمــام بــعــض الــرمــوز. و فــيــمــا يــلــي مــثــال لــحــالــة مــســتـــقــاة مــن مــجــمــو ع الــمــقــالات مــوضــع الــمــلاحــظــة :

اســتـــعــمــل الــمــحــرر رمــوز ( HTML ) كــالأتــي :

    <div dir=rtl>
    <FONT SIZE="3">
    <FONT FACE="Tahoma">

    …………………
    نــــص الــمــقــال
    ......................
    </FONT>
    </div>

فــي هــذا الــمــثــال اســتــعــمــال مــزدوج ل FONT :

    <FONT SIZE="3">
    لــتـــحـــديــد حــجـــم الــحــرف
    <FONT FACE="Tahoma">
    لــتـــحــديــد نــوعــيــة الــحــرف

إلا انــه لــم يــدخــل رمــز الإغــلاق  ( <Font/> )  إلا مــر ة واحــدة .

والــنــتــيــجــة أن الــمــزدوجــة الــمــحــددة لــنـــوع الــخــط أغــلــقــت وبــالــتــالــي انــتــهــى مــفــعــولــهــا عــنــد إغــلاقــهــا بــيــنــمــا الــمــزدوجــة الــمــحــددة لــحــجــم الــحــرف بــقــيــت مــفــتـــوحــة و هــو مــا يــنــعــكــس عــلــى حــجــم الــحــروف فــي الــروابــط الــرئــيــســيــة عــلــى الــيــســار.

والــحــل فــي هــذه الــحــالــة هــو :

  • بــالــنــســبــة للــمــقــالات الـمـنـشــورة : يــجــب مــراجــعــتــهــا والــبــحــث عــن الــمــزدوجــة الــمــفــتـــوحــة لإغــلاقــهــا.
  • إمــا بـالــنــســبــة للــمــقــالات الــمــســتــقــبــلــيــة فــيــجــب أولا عـلــى الــمــحــرريــن أن يــنــتــبــهــوا دائــمــا للأمــر.
    وكــذلــك يــمــكــنهــم تــبــســيــط الأمــر و إدراج كــل الــخـاصــيــات الــمــطــلــوبــة فــي مــزدوجـــة واحــدة كــالأتــي :
    <FONT SIZE="3" FACE="Tahoma">
    ………………….
    نــــص الــمــقــال .
    .....................
    </Font>

    و خــتـــامــا أرجــو الــمــعــذرة إن كــانــت تــرجــمــتــي لــبــعــض الــمــصــطــلـحــات غــيــر مــوفــقــة فــهــي مــجــرد اجــتــهــاد أتــمــنــى أن يــكــون صــائــبــا.

    وتــحــيــة لــكــم.



Commentaires

Logo de <FONT COLOR="#888888">Youness Fareh</FONT >
mardi 8 juillet 2008 à 21h44, par  Youness Fareh
شكرا جزيلا عبد النبي لاستعراض هدا المقال الشيق

أنا مع الحل التاني القاضي بتعطيل اللغة العربية في لوحة التحكم مع اتاحتها مباشرة للمحرر

كما أهيب بهم لبدل مجهود إضافي في التحرير من أجل تسهيل المهمة غلى رئيس التحرير مراد المتيوي

شكرا AZERTY

Brèves

30 juin 2016 - test

test test

6 août 2011 - انتكاسة صحية للأخ بوجمعة قريوش

تعرض الأخ بوجمعة قريوش لانتكاسة صحية مقلقة يوم الجمعة الماضية بمنزله بمدينة الخميسات، وفي اتصال هاتفي مع (...)

6 août 2011 - انتكاسة صحية للأخ بوجمعة قريوش

تعرض الأخ بوجمعة قريوش لانتكاسة صحية مقلقة يوم الجمعة الماضية بمنزله بمدينة الخميسات، وفي اتصال هاتفي مع (...)

18 juin 2011 - Nouvelle brève

Ecouter Radio Tanger aujourd’hui Samedi matin ….une émission sportive spéciale sur l’Assemblée (...)

17 septembre 2010 - Décès de Farah Chakroun...( fille de notre ami Mohamed)

Je viens d’apprendre avec stupeur et consternation, le décès de Farah Chakroun, à l’âge de 21 (...)

Navigation