Rechercher dans le site
fontsizeup fontsizedown

لجنة تقصي الحقائق : حق يراد به باطل

الجزء الأول
samedi 20 septembre 2008
par Youssef BOUKDEIR
popularité : 1%

الجمع العام الاستثنائي الأخير شكل لجنة لتقصي الحقائق حول ملف التحكيم انطلاقا من حكم لجنة الأخلاقيات وتحت إشراف وزارة الشباب و الرياضة ( أنظر محضر الجمع العام ص. 2 السطر الثامن : " طالب الحاضرون بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق تكون مشكلة من الجمع العام تحت إشراف وزارة الشباب و الرياضة" ) و ترفع هذه اللجنة تقريرها بعد انتهاء أشغالها إلى الجمع العام المقبل ليقول كلمته (أنظر التوصية الثانية ص 2 : " ترفع اللجنة تقريرها النهائي و استنتاجاتها إلى الجمع العام ..." )

قرارات و توصيات الجمع العام الذي يعتبر أعلى هيئة تقريرية داخل ج م م ش ضرب بها عرض الحائط و لم تطبق، اللجنة اشتغلت دون إشراف الوزارة و تقريرها يقوم أعضاء المكتب الجامعي الموالين للرئيس الموقوف بعرضه على بعض رؤساء الأندية و جمع توقيعاتهم لتزكية ما جاء في استنتاجات بعض أعضاء هذه اللجنة.

أيها السادة رؤساء الأندية تسريب التقرير دليل قاطع على أن الهدف من تشكيل هذه اللجنة ليس هو معرفة كل الحقائق حول ملف التحكيم و عرضها عليكم لاتخاذ ما ترونه مناسبا من القرارات ، و إنما الهدف الحقيقي الغير المعلن هو لتبرئة الرئيس الموقوف رغم ثبوت الأدلة ضده مع استعمال كل الوسائل الغير الشريفة و الحيل لبلوغ هذا الهدف. الذي شجع على مواصلة أشغال اللجنة دون ممثل الوزارة و سرب المحضر عليه أن يمثل أمام الجمع العام للمساءلة .

قبل قراءة بعض مضامين محضر معاينة (PV) أشغال هذه اللجنة لا باس من التذكير مجددا بالمعطيات التالية :
1- كما سبق الذكر اجتماعات هذه اللجنة غير قانونية بدون إشراف وزارة الشباب و الرياضة. اللجنة تجاهلت طلب رئيس الجامعة الشرعي الذي دعا إلى تأجيل الاجتماعات إلى حين حضور ممثل الوزارة طبقا لتوصية الجمع العام، في حين و في انتهاك سافر للشرعية و القانون الأساسي للجامعة تجاوبت مع رسالة موقعة من طرف بعض أعضاء المكتب الجامعي الذين ليس لهم الحق بالتحدث باسم الجامعة؟

2- لجنة التقصي، الذي من المفروض أن تشكل قبل صدور حكم الاتحاد الدولي و ليس بعده، عقدت جلسات الاستماع بدون استخدام آلة التسجيل كما هو جاري به العمل في مثل هذه اللجان في المغرب و في العالم، و استمعت إلى كل الأطراف (المتهم و الشهود) في نفس الوقت و هذا مخالف لما هو متعارف عليه و ما هو يطبق في مثل هذه الحالات حيث يستمع إلى كل طرف على حدة .

3- إذا ما قدر و نقل أمر هذه اللجنة و خروقاتها إلى القضاء، حينذاك سنشاهد محاكمة ثانية للرئيس الموقوف و لكن هذه المرة مع أشخاص ورطوا أنفسهم بمحض إرادتهم سيمثلون أمام المحكمة لتبرير ما قاموا به من أعمال مخالفة للقوانين الداخلية و قرارات الجمع العام، أو لإثبات تصريحاتهم و الشهادات التي أدلوا بها.

4- اللجنة لم تقم بأي عناء يذكر للتأكد من تصريحات الرئيس الموقوف كأن ما يقول سيادته هو الحقيقة المطلقة، و المثال الصارخ حين صرح أكثر من مرة أمام أعضاء اللجنة أنه فقط يوقع الإرساليات « Bordereau d’envoi » و لا علم له بمضمون الانجازات و التقارير و الأسماء المرشحة لنيل اللقب، هذا الكلام مردود على صاحبه لأن جميع طلبات الحصول على لقب دولي تتضمن الانجازات Norme الذي يوقعها الحكم الرئيسي و رئيس الجامعة المنظمة للتظاهرة بالإضافة إلى الشهادة APPLICATION التي يوقعها رئيس الجامعة بمفرده و تزكي هذه الشهادة كل ما جاء في الإنجازات سواء المتعلقة بالبطولات الوطنية أو الإنجازات التي حازعليها الحكم المرشح إثر تحكيمه دوريات خارج المغرب ؛ بالإضافة طبعا إلى بيانات و معلومات شخصية للمرشح : الإسم الكامل ، تاريخ و مكان الإزدياد ،العنوان .. و بدون هذه الشهادة التي يوقعها رئيس الجامعة بمفرده يعتبر الطلب لاغيا. بالإضافة إلى هذا، فرئيس الجامعة هو من يوقع تقرير البطولة أو الدوري الذي يرسل إلى الاتحاد الدولي من أجل اعتماده و يشمل هذا التقرير « Tournament Report » كل المعطيات : عدد اللاعبين المصنفين و غير المصنفين، جنسياتهم، قانون الدوري، انجازات اللاعبين « Performances » و كذا الحكم الرئيسي الذي أدار الدوري و مساعديه... إذن ما صرح به الرئيس الموقوف " كذبة بايخة" كما يقول الأشقاء المصريون. اللجنة كذلك سجلت بل و تبنت شهادات لاعبي الرجاء و أعضاء المكتب الجامعي الذين بطبيعة الحال منحوا شهاداتهم لرئيسهم، أما شهادات اللاعبين الدوليين الآخرين و الحكام الذين حكموا فعلا فلم تتم حتى الإشارة إليها.

5- جاء في المحضر أن الرئيس السابق قدم عددا هائلا من الوثائق، و هنا يطرح السؤال التالي : بأي حق يحتفظ الرئيس المستقيل بوثائق و أرشيف الجامعة؟ و ماذا يقول القانون المغربي في هذا الشأن؟ ربما سنشاهد فصول محاكمة أخرى في هذا الموضوع؟ هل أعضاء اللجنة اطلعوا على محاضراللجان التقنية و التحكيم و ملفات كل الحكام الواردة أسماءهم في حكم لجنة الأخلاقيات : مصطفى حو ، محسن رشيد ، زهير سلامي , يوسف بوقدير ، و كذلك بوجمعة قريوش و فؤاد العمراني النجار حتى يقفوا عن كثب على نسخ طلبات الترشيح و ما تحتويه من تقارير ؟ أم أنهم إكتفوا فقط بما سمح لهم به الرئيس المقال ؟

6- المدعو المجاطي عضو اللجنة الذي من المفروض أن يلتزم الحياد تحول في إحدى الاجتماعات إلى شاهد ضد فوران (شاهد في هذه القضية) لصالح المتهم (الرئيس الموقوف)؟؟.

7- منهجية الاجماع كانت هي المتبعة في جميع مراحل أشغال هذه اللجنة سوى في الجلسة الأخيرة و الحاسمة حيث تم خرق هذا المبدأ لتمرير استنتاجات الموالين للرئيس الموقوف.

8- اعترف الرئيس الموقوف أن الحكم الجزائري بندلال ليس هو من أدار بطولة 2002 كما جاء في التقرير المرسل إلى الاتحاد الدولي و كما هو مسجل في الانجاز الذي استفاد منه الحكم الوطني مصطفى حو محاولا في نفس الوقت التنصل من مسؤوليته و إلصاق التهمة برئيس لجنة التحكيم رغم أنه هو الموقع صحبة بندلال على هذا الانجاز « Norme » ,وفي نفس السياق نتحدى الرئيس المقال أن يتجرأ أمام الجمع العام و يعلن على أنه لم يكن على علم بأن محسن رشيد و زهير اسلامي لم يسافرا إلى الشارقة ؟ و من حق البعض أن يتساءل عن لجوء الحكم الدولي الإماراتي للمخاطرة بتوقيعه على إنجازات و همية ، نخبر من لا يعلم أنه عين من طرف الرئيس المقال سنة 2004 حكما رئيسيا لجائزة محمد السادس بالجديدة و هو لا يتوفر على أي تجربة تخول له ذلك .

بعد هذه المقدمة و لمزيد من التأكيد على أن ما سمي بلجنة تقصي الحقائق ما هي إلا مسرحية أفشلتها يقضه الأعضاء المنتخبين حقيقيا من الجمع العام السادة المكي العزوزي و عبد الرحمان الغماري، أستسمحكم أن أقدم لكم في الجزء الثاني من هذه المداخلة إن شاء الله تقييم أولي لتقرير لجنة التحقيق التي نتحدث عنها.

رب قائل لما كل هذا المجهود ( اللي عطى الله عطاه ) ، و لكن بما أن الرئيس المقال يريد أن يجرنا للعب في ميدانه فليكن ؛ نتبعوا الكذاب حتى لباب الدار كما يقول المثل المغربي ، و إلى اللقاء في الجزء الثاني بحول الله .

يوسف بوقدير



Commentaires

Logo de العمري
mercredi 24 septembre 2008 à 15h12, par  العمري

عفوا، فقد ارتكبت خطأ ونسبت للمفوض القضائي مصطفى اعسيلة أنه صاحب محضر المعاينة والاستجواب الذي يطوف به أمزال، والحقيقة أنني بعد الاطلاع على نسخة المحضر، تبين أن الأمر يتعلق بالمفوض القضائي محمد المتوكل، الذي أثبت تواطأه وانحيازه لأمزال، وهو بالمناسبة طرف في شكاية مباشرة تتعلق بمحضره المنحاز

أعتذر للسيد مصطفى اعسيلة عن هذا الخطأ، وأتمنى أن يستدرك نفسه ويحفظ تقريره للجمع العام مباشرة، كما هو مدون في محضر جمع 28 أكتوبر 2007، وألا يقع في الفخ الذي وقع فيه محمد المتوكل

Logo de HAJAJ MOHAMED DE TANGER
mardi 23 septembre 2008 à 16h31, par  HAJAJ MOHAMED DE TANGER

SALUT A TOUS.

CHER BOUJEMAA, IL NE FAUT PAS TE FACHER. L’ELITE DES JOUEURS MAROCAINS, TOUS LES VRAIS CADRES DES ECHECS MAROCAINS, TOUS LES JOURNALISTES ECHIQUIENS ( ET TU ES A LEURS TETES ), LES VRAIS PRESIDENTS DE CLUBS AINSI QUE TOUS LES VRAIS ECHEPHILES MAROCAINS, SAVENT ET DEPUIS LONGTEMPS QUE LA VRAIE POULE D’OR POUR L’INVISIBLE ET MERCENAIRE BUREAU DE FRME EST L’ANCIEN PRESIDENT.

ET QUE LES DENTS POURIS DE LA POULE D’OR ET CES POUSSINS MERCENAIRES ONT SALIS LES ECHECS MAROCAINS.

RESULTAT : UNE ANNEE VIERGE = DU JAMAIS VU !!!

FAITEZ LE COMPTE VOUS MEME, CAR L’HISTOIRE EN EST TEMOIN.

HAJAJ MOHAMED DE TANGER

Logo de العمري
lundi 22 septembre 2008 à 16h02, par  العمري

أن يصفنا الاتحاد الدولي للشطرنج بالبلادة، بسبب الجهلاء منا، فهذا أمر بسيط مقارنة مع إعادة تأديب الجامعة الملكية المغربية للشطرنج بسبب رفضها احترام قرار لجنة الأخلاقيات واحترام مسطرة الاستئناف، والنتائج الخطيرة التي خرجت بها لجنة الجهلاء والتي تطعن في سلامة قرار توقيف مصطفى أمزال وتعتبر مؤسسا على عدة عيوب

إن أخطر ما في الأمر أنه بالنسبة للاتحاد الدولي للشطرنج زلأي أحد يرغب في إلغاء نتائج أشغال اللجنة أن الجامعة الملكية المغربية للشطرنج هي التي ستكون في المواجهة بل ستتحمل مسؤولية وتبعات نتائج اللجنة كما رأينا

والحل الوحيد الذي يوفقف هذا النزيف هو أن يصدر رئيس الجامعة بالنيابة بلاغا يلغي فيه نتائج عمل هذه اللجنة العاقة بواسطة أغلبيتها المتواطئة والمفوض القضائي المنحاز لصديقه مصطفى أمزال الذي استعان به لحد الآن ثلاث مرا لأهداف غير نظيفة

إذا لم يصدر السيد حسن السملالي بلاغ إلغاء نتائج أشغال اللجنة لعدة أسباب، منها أنه طالب اللجنة بتعليق أشغالها لعدم حضور ممثل الوزارة التي تقرر أن تكون هي المشرفة على التقصي، ومنها أن اللجنة كانت تشرك مصطفى أمزال في أشغالها، بل إن أسلوب أموال واضح في بعض فقراتها التي خرج فيها العون مصطفى اعسيلة عن الحياد والموضوعية، ومنها عدم استماع اللجنة لمستنتجات عضوين أساسين هما المكي العزوزي وعبد الرحمان لغماري اللذين عبرا عن رفضهما في آخر جلسة أنهما يطعنان في تقرير العمون اعسيلة، ورفض اللجنة تعميق البحث كلما طلب منها اللجوء إلى موقع الاتحاد الدولي على الأنترنيت، حيث الوثائق المزورة، بينما كانت تتلهف لاستقبال وثائق أمزال، كل هذا دون الحديث عن جريمة تحصيل وثيقة ليست من حق عبد المجيد منيب ومصطفى أمزال اللذين يطوفان على الأندية ويعرضان تقرير العون المتواطئ

إنني أحمل السيد حسن السملالي المسؤولية إذا تعرضت الجامعة الملكية المغربية للشطرنج لأي ضرر بسبب سكوته عن تجاوزات عصابة أمزال في لجنة التقصي، فحسن النية لا يصلح مع مفسدين وصلوا درجة الفعل الإجرامي المعاقب عليها جنحيا وللحديث بقية

Logo de Boujemâ Kariouch
lundi 22 septembre 2008 à 10h26, par  Boujemâ Kariouch

Monsieur Boukder,

Votre article est décisif ! Il met en lumière tous les enjeux réels et les disfonctionnements juridiques de cette commission clairement partisane.

Après la lecture de votre article, les présidents des clubs seront très difficiles à leurrer. Le vrai coupable, c’est-à-dire le président démissionnaire pourra-t-il encore prendre les gens pour des naïfs.

Avec la possibilité de plus en plus envisagée d’ester en justice, en pénal, bien des « proches » vont s’éloigner des turpitudes ex-présidentielles de crainte de salir leur nom déjà bien terne.

Je ne vous cache pas que je me réjouis de cette « prise au piège » de gens qui m’ont traité de menteur. Les vrais menteurs apparaîtrons nus devant tous. C’est une question de temps.

Aujourd’hui au Maroc en 2008, la moindre « pète » peut avoir des conséquences lourdes pour son créateur.

En tous les cas qui va accepter le rapport de cette commission ?

Et qui a donné le rapport en « avant première » ou en « exclusivité première » au président démissionnaire pour qu’il fasse campagne pour dire que les poules ont des dents ? C’est grave ça aussi.

On n’en est pas à une gravité de plus ou de moins pour dire que l’acte de Mejjati que vous signalez est aussi grave.

Est-ce que ces gens ne se sont jamais dit que leur acte pourrait allez au-delà d’une l’AG, éventuellement ?

Eh oui, l’ex-président ne leur dit que ce qu’il veut bien leur dire. Il ne leur montre en document que ce qu’il veut bien leur montrer. C’est sa démarche naturelle qui montre le niveau de respect qu’il donne aux gens pour s’en servir ! C’est à en pleurer.

J’attends ce rapport avec impatience parce que si l’on écrit que je suis un menteur comme me l’a jeté à la figure sans vergogne l’ex-président et comme l’a déclaré, devant témoin, un autre « éminent » membre de cette commission ça sera, obligatoirement à prendre en considération. On ne peut rester insensible à une telle "injure".

L’assemblée générale ? Je n’y crois plus. Ca sera sans doute la justice. A moins que l’AG se réveille, enfin, sur la réalité et les magouilles qui se trament sur son dos depuis belle lurette ! Et que la majorité riposte comme il se doit la minorité aveuglément partisane et intérréssés par des enjeux autres que ceux de notre sport.

Je souhaite que la prochaine assemblée générale fasse le « ménage » et qu’on arrête les dégâts et le ridicule à ce niveau. Sinon on n’en finira plus.

Amen !

Boujemâ Kariouch

Logo de ســـــــيرين
dimanche 21 septembre 2008 à 21h55, par  ســـــــيرين

إن الغــــــارق يتشبت بأي شيئ مهما كان تافها ، الحكم صدر وغير قابل للاستئناف حاليا ، لأن المتهم لم يستأنف أو بالأحرى لم يستطع استئناف الحكم الصادر في حقه ، لسبب بسيط هو ان أعضاء محكمة الاتحاد الدولي ليسوا في حاجة إلى رقع أو ساعات أو ألقاب دولية أو التمتع بسفريات على حساب ج م م ش ، وليسوا من الذين يوقعون المحاضر على بياض للمتهم بالتزوير ، أتمنى أن لا يعلم الاتحاد الدولى بوجود هذه اللجنة حتى لا نوصف بالبلادة .

Brèves

30 juin 2016 - test

test test

6 août 2011 - انتكاسة صحية للأخ بوجمعة قريوش

تعرض الأخ بوجمعة قريوش لانتكاسة صحية مقلقة يوم الجمعة الماضية بمنزله بمدينة الخميسات، وفي اتصال هاتفي مع (...)

6 août 2011 - انتكاسة صحية للأخ بوجمعة قريوش

تعرض الأخ بوجمعة قريوش لانتكاسة صحية مقلقة يوم الجمعة الماضية بمنزله بمدينة الخميسات، وفي اتصال هاتفي مع (...)

18 juin 2011 - Nouvelle brève

Ecouter Radio Tanger aujourd’hui Samedi matin ….une émission sportive spéciale sur l’Assemblée (...)

17 septembre 2010 - Décès de Farah Chakroun...( fille de notre ami Mohamed)

Je viens d’apprendre avec stupeur et consternation, le décès de Farah Chakroun, à l’âge de 21 (...)