Rechercher dans le site
fontsizeup fontsizedown

يوسف بوقدير الحكم الدولي السابق في الشطرنج : تحكم مافيا الرياضة هو سبب اندحار رياضتنا الوطنية

mardi 26 mars 2013
par Presse
popularité : 1%

نكسة أخرى تصيب الكرة الوطنية، ستعلو أصوات الاحتجاج هنا وهناك، سيتم البحث عن كبش

فداء لامتصاص غضب الشعب، تم تعود الأمور إلى حالها.. وهكذا

لن أتحدث عن هزيمة دار السلام ولا عن كرة القدم، وإنما عن رياضة نبيلة لها عشاقها وهي

رياضة الشطرنج. كان المغرب إلى حدود التسعينات هو الأول عربيا وإفريقيا في هذه

الرياضة

كانت لهذه الرياضة جامعة ومكتب جامعي في المستوى إلى بداية 2005، حيث ظهرت

بوادر التصدع والاندحار ولم يعد المنتخب المغربي ذاك المنتخب المهاب الجانب لسبب واحد

هو إقصاء أبطال اللعبة وكوادرها من طرف رئيس الجامعة الذي هو بالمناسبة موظف

بوزارة الشباب والرياضة

في سنة 2007 ثم توقيف رئيس جامعة الشطرنج الموظف بوزارة الشباب والرياضة من

طرف الاتحاد الدولي بسبب التزوير في ملفات التحكيم

تدخلت المديرية الرياضية بوزارة الشباب والرياضة ونصحته بالإبتعاد ريثما تنقضي مدة

التوقيف وتهدأ الأمور وستعيده إلى منصبه أحب من أحب وكره من كره

وهذا ما حدث يوم 23 مارس 2013 بالمركب الرياضي مولاي عبد الله، اللجنة المؤقتة

لتسيير شؤون « ج م م ش » والمكونة من موظفي المديرية الرياضية نظمت جمعا عاما

انتخابيا بدون دعوات رسمية وبدون كشف لوائح الأندية الكاملة العضوية وبدون إعداد

تقرير أدبي ومالي، بل منعت مرشح رفقة مفوض قضائي من ولوج قاعة الجمع العام، ليمر

الجمع تماما كما رسمته مديرية الرياضة بتثبيت موظفها رئيسا للجامعة لولاية ثالثة

مافيا الرياضة هي من يتحكم في الرياضة الوطنية وليس الوزير . الوزراء ذاهبون مع

الحكومات المتعاقبة، والمافيا في مكاتبها المكيفة باقية تعيث فسادا ونهبا حتي يقضي الله

أمراً كان مفعولاً

والسلام

http://www.wijhatnadar.com



Commentaires

Brèves

14 août 2007 - Le tournoi des maitres dans la presse Marocaine

Quatre quotidiens Marocains ont publié une couverture avec photo sur le 2e Tournoi des Maitres (...)

Navigation